الرئيسية / الجزائر / قاعدة الإرهاب تنشر صور عملية عين الدفلى الإرهابية

قاعدة الإرهاب تنشر صور عملية عين الدفلى الإرهابية

الجزائر- محمد بوصواف

تبنى تنظيم القاعدة في الجزائر، العملية الإرهابية التي أودت بحياة ما لا يقل عن 11 جنديا، قتلوا غدرا مساء يوم العيد.

التنظيم الإرهابي ومن خلال أذرعه الإعلامية نشر صورا للجنود القتلى، وملابسهم العسكرية. وإذ ننشر صورا من العملية فإن موقع “الجزائر والعالم”، يحجم عن نشر صور الجنود احتراما لدمائهم الطاهرة، ولعائلاتهم، ولمؤسسة الجيش.

الإرهابيون الجبناء، قالوا إن العملية جاءت ردا على العملية العسكرية التي أطلقها قائد أركان الجيش، الفريق قائد صالح، ضد “إخوان” لهم.

ومن جهتها، أكّدت وزراة الدفاع الجزائرية مقتل تسعة من جنود الجيش وجرح اثنين آخرين “بعد تعرضهم لاطلاق نار” بولاية عين الدفلى على بعد 150 كيلومتر جنوب غرب العاصمة الجزائرية.

وقال بيان وزارة الدفاع الذي نشرته على موقعها الإلكتروني انه خلال “عملية بحث وتمشيط بمنطقة جبل اللوح بسوق العطاف بولاية عين الدفلى، تعرّضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي لإطلاق نار من طرف مجموعة إرهابية”، موضحاً انه “استشهد تسعة عسكريين وجرح اثنان آخران”.

CKPs2DGUEAA--ul

CKPs2DOUMAAG62D

6 تعليقات

  1. يقول البعض لماذا الخدمة الوطنية ونحن نعيش في رخاء ولسنا في حالة حرب؟ الخدمة الوطنية وسام على صدر كل مواطن، شرف لا يعلوه شرف،هل شباب مستعدون يلبون النداء واعلان حرب علا ارهاب ولا الخونه والله اكون اول ملتحقين بصفوف الجيش الوطنى الجزائرى…………….فأبناء الجزائرأصحاب مواقف ولا يظهر معدن الرجال إلا في الشدائد.

  2. “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون” هؤلاء جنود الوطن وشهداء الواجب يدافعون عن الابرياء من خطر الارهاب فألى جنات الخلد يا أبطال الجزائر.

  3. انا اعمل مع اخي في المقاول ولديا خبرة 10 سنوات فيها . كنت جنديا والان والله كون يعيطولي للجيش نرجع

  4. اولا نعزي انفسنا في اولادنا واخوتنا وابنائنا ووو في ضحايا الغدر ولنقل انهم محسوبون عند الله من الشهداء والصديقين هم شهداء الواجب الجزائر ضحت وتضحي ولا زالت تضحي من اجل ان ننعم بالرخاء والامان ما عساني اقول وجميع الجزائريين غير انا لله وانا اليه راجعون ولن تكون هذه العملية الجبانة امام الجزائر وما ادراك ما الجزائر ابى من ابى وكره من كره واقول اننا كلنا وانا فداءا لهذا الوطن ونحن مستعدون في كل وقت من اجل نضحي لاجل ان ينعم ابناءنا واخلنا في نعيم مثل سلفنا كم يقال من شابه اباه فما ظلم فكلنا يد واحدة في وجخ الغدر والغداريين والخونة ولكن وللاسف كيما يقولوا جدودنا واباءنا خائن الدار ما يتعس ولكن هي هكذا من اجل ان نكون علينا ان نضحي تحيا الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

  5. ان لله وان اليه راجعون .رحم الله شهداء الوطن والخزى والعار للخوارج كلاب جهنم لن تهزموا الشعب الجزائرى و ببعد مليون سنة .تقتلون المسلمين الموحدين وتتركون اليهود الغاصبون .

  6. رحم الله شهداءنا الأبرار وجعلهم من أهل الجنة ان استدعى الأمر أنا مستعدة لدخول صفوف التجنيد والمشاركة في القضاء على الإرهابيين الخونة باسم فحلات الجزائر