الرئيسية / رياضة / حسان يبدة يفكر في “تعليق الحذاء” وزياني يعاني

حسان يبدة يفكر في “تعليق الحذاء” وزياني يعاني

الجزائر والعالم

يتوجه الدولي الجزائري السابق حسان يبدة لاعتزال الميادين في سن مبكرة نسبيا، بسبب غياب العروض الجدية، في وقت يتوجه زميله السابق في المنتخب كريم زياني لخوض تجربة احترافية بماليزيا.

وكشفت صحيفة “الخبر” نقلا عن مصدر مقرب من يبدة أن خريج مركز تكوين نادي أوكسير الفرنسي، أكد بأنه لن يتردد في “تعليق الحذاء” في سن الـ31 في حال لم يتلق عروضا جدية خلال “الميركاتو الشتوي” المقبل، وهو الذي يتواجد دون فريق منذ فسخ عقده مع نادي الفجيرة الإماراتي قبل عام من الآن، ولا يبدو مرشحا للحصول على عروض تلبى طموحاته، بعد أن تراجعت أسهمه بشكل رهيب في السنوات الأربع الماضية التي تلت مونديال 2010، أين كان في قمة مستواه، سواء مع المنتخب الوطني أو مع نادي نابولي الايطالي، فالأربع سنوات الماضية قضاها جلها في العلاج من إصابات مختلفة ومتعددة، كانت أيضا وراء ابتعاده عن المنتخب الأول منذ كأس أمم إفريقيا 2013.

وكان اسم يبدة قد تردد الصيف الماضي في أروقة نادي وفاق سطيف، لكن الرئيس حسان حمّار نفى بشدة وجود أي نية في تحويل اللاعب إلى عين الفوارة، وهو الذي يحتفظ بذكرى سيئة من تجربة التعاقد مع لاعب آخر من جيل “أم درمان”، عامر بوعزة، الذي تقاضى أكثر من 800 مليون سنتيم (بعد تدخل من روراوة)، على غرار ما فعله رئيس الفاف أيضا قبل ذلك مع قضية يزيد منصوري مع شباب قسنطينة.

ولا يبدو كريم زياني (33 سنة) في وضع أفضل من يبدة، فقد أدار الجميع ظهورهم له، بما في ذلك النوادي الجزائرية التي لم ترغب في التعاقد معه، ومن بينها مولودية وهران ومولودية الجزائر، في حين لم يحصل المعني على أي عرض جدي من نوادي الخليج التي احترف في صفوفها خلال الأربع سنوات الماضية مع نوادي الجيش القطري (2011-2013) والعربي القطري(2013-2014)، وأخيرا عجمان والفجيرة الإماراتيين (أوت 2014- أكتوبر 2014)، قبل أن يفسخ الفجيرة عقده مباشرة بعد تعرّضه لإصابة معقدة على مستوى الركبة.

وكان زياني قد انتظم في الفترة الماضية في تدريبات نادي أوبرفيل الهاوي بضواحي العاصمة الفرنسية باريس، لتجهيز عودته للمنافسة التي ستكون، حسب آخر الأخبار، في نادٍ من ماليزيا أبدى استعداده لتلبية شروطه المادية.