الرئيسية / الجزائر / نهاية عهد “المعريفة” لا سترجاع رخصة القيادة

نهاية عهد “المعريفة” لا سترجاع رخصة القيادة

الجزائر- يوسف مختار

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، الأحد 20 نوفمبر دخول البطاقيات الوطنية لقانون المرور حيز التنفيذ في الثلاثي الأول لـ2017.

وأوضح الوزير، خلال إشرافه على ملتقى دولي حول التكنولوجيات الحديثة والسلامة المرورية، بالعاصمة، أن البطاقة الالكترونية لرخصة السياقة بالتنقيط، اللوحة الالكترونية لترقيم السيارات والبطاقة الرمادية البيومترية ستكون جاهزة نهاية السنة الجارية على أن تطبق مطلع العام المقبل.

وأفاد بدوي، أن هذه الآليات الجديدة ستؤدي تلقائيا نحو عصرنة نظام العقوبات والمخالفات، حيث ستصبح عملية سحب رخصة السياقة وتعليقها إداريا من الماضي.

وأوضح أن النظام الآلي للعقوبات سيزود بقاعدة البيانات الخاصة بكل مركبة وعدد المخلفات المرتكبة من قبل صاحبها وعدد النقاط التي خصمت منه جراء ذلك.

ويكفي أن يدون عون الأمن من الدرك أو الشرطة، طبيعة المخالفة داخل قاعدة البيانات الخاصة بصاحب المركبة على لوحته الالكترونية التي ستعوض الورق.

هذه التدابير ستطبق فور تبني مشروع القانون المعدل والمتمم لقانون المرور، وستسمح حسب مدير مركز الأمن والوقاية عبر الطرق أحمد نايت الحسين باستبعاد العنصر البشري من عملية استرجاع رخصة السياقة.

وسيضطر أصحاب المركبات الى دفع غرامات جزافية تصل الى 7000 دج وخصم من النقاط، بدل سحب الرخصة المعمول به حاليا. واعترف الوزير بدوي أن نظام العقوبات الحالي أثبت محدوديته.

وسينهي التوجه نحو العصرنة المشاكل المترتبة عن سحب الرخصة، حيث يقوم المواطنين باتصلات ماراطونية لاسترجاع رخصهم مما يتسبب في إحراج عناصر الأمن المسجلين للمخالفات وزملائهم الذين يقومون بارجاعها لاصحابها دون الخضوع للعقوبة القانونية.