الرئيسية / الجزائر / وزير سابق: الحكومة لا تكذب على الشعب اليوم (حوار)
مراد بن اشنهو

وزير سابق: الحكومة لا تكذب على الشعب اليوم (حوار)

الجزائر- يوسف مختار

ينظر الوزير الأسبق للمالية والاقتصاد، مراد بن آشنهو إلى الأزمة الاقتصادية الحالية التي تعيشها الجزائر جراء انخفاض أسعار البترول، من زاوية استخلاص دروس الماضي القريب.

وقال بن آشنهو لموقع “الجزائر والعالم” إن قدرة الحكومة على مواجهة الأزمة المالية ترتبط بانطلاقها من الواقع الحقيقي لاقتصاد البلاد، بمعنى ” أن تقول الحقيقة الكاملة للشعب لانها ليست مشكلتها وحدها وإنما مشكلة جميع الجزائريين”.

وأضاف ” أعتقد أن الحكومة قامت بهذا الدور وحتى عاملة النظافة على علم بتقلص احتياطات البلاد من العملة الصعبة بسبب انخافض حاد في مداخيل النفط”، وألمح الى أنها استوعبت درس الثمانينات بالقول ” في تلك الفترة المسؤولون للأسف كانوا يكذبون على الشعب ويتحدثون بخلاف ما هو موجود على أرض الواقع، لذلك عندما حلت الأزمة في التسعينات لم يجدوا الحلول”.

ما علاقة الصراحة بالحل؟

ويعتقد المفكر الاقتصادي مراد بن آشنهو، أن ” فهم الشعب للواقع الحقيقي لاقتصاد بلاده، سيجعله يتقبل واجبات الحكومة في إيجاد مصادر مالية أخرى غير البترول لإحداث توازن الميزانية ومن ضمنها زيادة الضرائب المعمول بها في كل بلدان العالم”.

وأضاف أن خيارات الحكومة ليست كثيرة للتعاطي مع الأزمة ” بحيث أن مراجعة سياسة الدعم الاجتماعي باتت ضرورة حتمية وتسهيل الاستثمار الأجبني عامل اساسي لخلق التنمية”.

وانتقد الوزير الاسبق، القطاع الخاص الجزائري، الذي يقتات حسبه، على الريع النفطي ويكدس الأموال ويستورد البضائع ولا يساهم في الآلة الانتاجية وقال: ” لدينا فئة خاصة تعيش على مشاريع الدولة تستورد ثم تقول البيروقراطية عرقلتني، لا يحق ابدا انتقاد الحكومة”.

واعتبر الخبير السابق في البنك الدولي، أن الاستدانة الخارجية ليست مرضا ولا تثير المخاوف وهي طريقة من طرق احداث التوازن المالي وأوضح أن أمريكا من اكبر الدول مديونية.