وأضافت الهيئة أن رجال الإنقاذ ينقلون ناجين من موقع التحطم. وكان فريق شابيكوينسي لكرة القدم ضمن 72 راكباً على متن الطائرة، فضلاً عن طاقم من تسعة أفراد، حسب الوكالة الفرنسية.

وتحطمت الطائرة، التي كانت تنقل الفريق البرازيلي للمشاركة في نهائيات البطولة الإقليمية (كوبا سود أميركانا)، وهي في طريقها إلى مطار ميديلين الكولومبي.