سيول – فرانس برس

تبنى النواب الكوريون الجنوبيون، الجمعة، مذكرة إقالة بحق الرئيس بارك غيون-هي تحرمها من صلاحياتها التنفيذية بسبب فضيحة فساد واسعة.

وتبنى البرلمان المذكرة بـ234 صوتا مقابل 56. وستحتفظ بارك بلقب الرئيسة إلى أن تبت المحكمة الدستورية في صلاحية هذه الإقالة، وهي مسألة يمكن أن تستغرق ستة أشهر.

وقدمت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غيون-هي الجمعة، اعتذارها بسبب “الفوضى” السياسية في بلدها، ودعت الحكومة إلى التزام اليقظة في مجالي الاقتصاد والأمن القومي.

وقالت بارك في خطاب بثه التلفزيون بعيد تبني الجمعية الوطنية مذكرة بإقالتها “أقدم اعتذاري لكل الكوريين الجنوبيين عن كل هذه الفوضى الوطنية التي سببتها بإهمالي بينما تواجه بلادنا صعوبات كبيرة بدءاً من الاقتصاد إلى الدفاع الوطني”.