الرئيسية / الجزائر / بوتفليقة يعيد صفة الضبطية القضائية لرجال المخابرات
بوتفليقة وجنرالات الجيش

بوتفليقة يعيد صفة الضبطية القضائية لرجال المخابرات

الجزائر- محمد بوصواف

أعاد الرئيس بوتفليقة صفة الضبطية القضائية لرجال المخابرات، بعدما انتزعها منهم في العام 2013، نتيجة الأزمة التي تم ربطها وقتذاك بتحقيق جهاز المخابرات في ملف فضائح سونطراك.

الرئيس بوتفليقة وخلال مجلس الوزراء الجديد المنعقد، الأربعاء، وفي الشق المتعلق بالمصادقة على تعديل قانون القضاء العسكري، أقرّ بوتفليقة صفة الشرطة القضائية لضباط الأمن العسكري (المخابرات).

وكان الرئيس بوتفليقة بعد عودته من العلاج في فرنسا، قد عمد إلى جملة من الإجراءات، التي استهدفت صلاحيات جهاز المخابارات، بقيادة الجنرال توفيق، سبقتها حملة إعلامية قادها الأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، ضد مدير المخابرات.

وبعد هذه الهجمة الإعلامية، فقد جهاز المخابرات سلطة الضبطية القضائية التي كانت تسمح له بالتحقيق في قضايا الفساد ثم فقد أيضا مديرية أمن الجيش وكذلك مديرية الاعلام.

وتم تحويل كل هذه المهام وقتها إلى قائد أركان الجيش ونائب وزير الدفاع الفريق قايد صالح.