الرئيسية / الجزائر / عكس التيار.. تهريب الموز من ليبيا نحو الجزائر

عكس التيار.. تهريب الموز من ليبيا نحو الجزائر

الجزائر- جريدة الشروق

كشف تقرير لمصالح الجمارك الجزائرية ارتفاع معدل تهريب فاكهة الموز من ليبيا وتونس عبر الحدود الشرقية للجزائر، بعد فترة من تجميد منح رخص الاستيراد.

وأكدت مصالح الجمارك، الثلاثاء، أن مافيا التهريب ضاعفت من نشاطها على خلفية ارتفاع أسعار الموز في الأسواق الجزائرية، بما يقارب أربعة أضعاف (نحو 5 دولارات للكلغ الواحد) بعد تجميد الحكومة منح رخص الاستيراد مطلع العام 2017.

وفي هذا الإطار، تمكنت الفرقة المتنقلة التابعة لمفتشية أقسام الجمارك لمحافظة ورقلة القريبة من الحدود الليبية، من حجز 2340 كلغ، أي تقريبًا 2.5 طن، حيث كشفت التحقيقات أن الكمية تم تهريبها من ليبيا وهي مستوردة من إيطاليا.

وذكرت جريدة «الشروق» الجزائرية الثلاثاء، أن عمليات حجز كبيرة تقدر بالأطنان لهذه الفاكهة، قامت بها مختلف الفرق المتنقلة للجمارك الجزائرية عبر الشريط الحدودي مع تونس، في ظرف قياسي لم يتعد 15 يومًا فقط، حيث حجزت ما يزيد على 10 أطنان من الموز.

وأشارت الجريدة أيضًا إلى تمكن الفرقة المتنقلة لسطيل التابعة لمفتشية أقسام الجمارك لمحافظة الوادي، من حجز أزيد من 3600 كلغ من الموز، أي أكثر من 3 أطنان و500 كلغ من هذه الفاكهة تم تهريبها من تونس ومستوردة من أميركا اللاتينية.

ووفق بعض المراقبين، تنتعش ظاهرة التهريب عبر الحدود البرية بسبب استمرار غلق الحدود البرية مع تونس وليبيا ومالي والنيجر والمغرب (باستثناء تونس)، إذ أرسلت السلطات الجزائرية الآلاف من الجنود إلى الشريط الحدودي الجنوبي منذ إغلاقها أكثر من ستة آلاف كيلومتر من حدودها في مايو 2014، كما زادت من التأهب الأمني على الحدود الشرقية مع تونس وليبيا. فيما تحذر الجزائر من تحالف الجماعات الإرهابية مع المهربين.